MOMKIN – Témoignage d’une jeune fille qui a compris

Total
0
Shares

 

Voici un témoignage de Naima, 19 ans, participante au programme MOMKIN 20, sur ce qu’elle pense de Connect Institute :

وفجأة أتيحت لي الفرصة لفهم الحياة وصنع النجاح، نعم فرصة ثمينة ووجهة عنوانها بناء الفكر كهدف أسمى، تضعها “كونيكت
أنستيتيوت” كطبق من ذهب أمام منخرطيها بطرق جديدة خلافا لما ترسخ في أذهاننا من مكتسبات مبادئ خاطئة وتنشئة اجتماعية فاشلة، وذلك لتنمية الفكر والقدرات وتحقيق النضج النفسي والانخراط التدريجي في عالم الإبداع وكذا بناء شخصية فعالة من أجل الاندماج والتفاعل مع المجتمع المحيط بنا.

بعد 13 سنة من التوغل في منظومة تعليمية فاشلة من الأساس، حصلت على شواهد مجرد حبر على ورق، لا تسمن ولا تغني من جوع، تعاقب معها ولوج الكلية كتتمة لطريق كله أمل ربما بعد سنين لا تعد لرسم مسار مستقبل زاهر، لكن بدون جدوى، أجد نفسي مجددا وسط متاهة متشعبة تملأها الصعوبات أمام طريق عابر. ومن غير قصد تجمعني الصدف وما أجملها من صدفة بأشخاص كلهم طموح، إيجابية، رغبة وإرادة في حمل معاني الرقي والتفوق، وقدرات التميز والإبداع. هذا لم يأتي من فراغ بل من عملية متكاملة خططتها “كونيكت أنستيتيوت”، ترتكز أساسا على ثلاث قواعد بسيطة ذو تأثير فعال وتتمثل في :
القراءة : باعتبارها أهم وسائل التعلم الإنساني وطريقة لاكتساب المعارف والأفكار ويتجلى ذلك في قراءة الروايات والمقالات باختلاف اللغات وتعدد المجالات وتنوع المصادر، وتمر هذه العملية بثلاث مراحل القراءة ،الفهم ثم التحليل . تتمثل في اكتشاف المعلومة في اكتسابها واستيعابها ، ثم اعتمادها وتطبيقها .
الكتابة : باعتبارها رفيقة القراءة الدائمة، هذه الأخيرة تجعل مكانة الكتابة تتنوع و تتسع في مختلف المواضيع وقضايا المجتمع، ونطبق هذه العملية بصيغ مختلفة أهمها تمرين “نص 100كلمة” باعتماد السياق، المضمون و الاستنتاج .
التعبير الشفوي : كوسيلة تزيد من القدرة على امتلاك مهارات الحوار، وتطبيق لهذه المرحلة نعتمد تمرين “فيديو 20 ثانية”
لاكتساب التعبير عن رأي أو فكرة بشكل واضح ومختصر.
بالإضافة إلى أنشطة موازية تعزز العمليات السابقة وتتجلى في أعمال يدوية، المسرح، دردشة، والموسيقى …
باعتبارنا شباب منخرط في هذا البرنامج وجب استغلال هذه الأنشطة والاستفادة منها بشكل كامل وبأقصى حد، والاستمرار بها والمداومة عليها. وكتجربة شخصية وجدت مبدأ “كونيكت أنستيتيوت” بدأ يعطي ثماره، لا من حيث التفكير، النضرة الإيجابية للحياة ، ضبط الذات، بناء وصقل شخصية قوية قادرة على المواجهة، بالإضافة إلى النقد البناء، هذه كدوافع نحو التغيير إلى الأفضل.

Retrouvez toutes les actualités de Connect Institute

Recevez notre news lettre chaque mardi !

RECOMMANDÉS POUR VOUS